Princess Hala bint Khaled bin Sultan partticipates in a high-level meeting in Monaco

(2023)

In Harper’s Bazaar Arabia
by Sondos Elgebaly
June 23, 2023

 

الأخبار الملكية

ما هي رسالة الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان آل سعود في موناكو؟

الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان تشارك في أجتماع رفيع المستوي في موناكو

شاركت صاحبة السمو الملكي الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان آل سعود، رئيسة مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحيطات الحية بموناكو، في الحوار الثالث للمؤسسات من أجل عقد المحيطات، الذي كان بمستوى عالٍ. وفي كلمتها الافتتاحية، قالت سموها: “لقد قطعنا خطوات كبيرة في هذا المجال، وأكدت أن تحقيق أهدافنا يتطلب العمل الجماعي، ولا يمكننا تحقيقها بمفردنا”.
كما أضافت سمو الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان آل سعود: “والدي الأمير خالد بن سلطان على مر السنين أصبح معروفاً بشغفه لاستكشاف وحفظ الشعاب المرجانية في المحيطات، ولقد غرس في داخلي حبًا واحترامًا كبيرين للمحيطات، ولكن أيضًا إحساسًا عميقًا بالمسؤولية لحماية الشعاب المرجانية”.

الصور من تويتر مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحيطات الحية

تميز الحوار الثالث للمؤسسات من أجل عقد المحيطات بالجزء الافتتاحي الرفيع المستوى، الذي نظم بشكل مشترك بين لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات ومؤسسة ألبير الثاني لموناكو، بالكلمات التي ألقاها كل من صاحب السمو الأمير ألبير الثاني، أمير موناكو، وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والمديرة العامة لمنظمة اليونسكو، أودري أزولاي، وصاحبة السمو الملكي الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان، رئيسة مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحيطات الحية، ونائب الرئيس والمدير المنتدب لمؤسسة ألبير الثاني لموناكو، أوليفييه وندين.

الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان آل سعود ، الأميرة للا حسناء، والأمير إلبيرت الثاني أمير موناكو – © Philippe Fitte/FPA2

وعلى مدار ثلاث أيام، اجتمعت قرابة عشرين مؤسسة دولية للتفكير في سبل الدعم، لاسيما على المستوى المادي، للجهود الجارية في إطار هذا العقد، وتلك التي يتعين إطلاقها مستقبلَا قصد تحقيق الأهداف بحلول العام 2030.

وبهذه المناسبة، جرى تسليم المشعل بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي كانت قد نظمت النسخة الثانية من الحوار بين المؤسسات من أجل عقد المحيطات، ومؤسسة ألبير الثاني لموناكو التي تنظم هذه النسخة الثالثة.

مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحيطات الحية

مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحيطات الحية، تأسست في 2000 علي يد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان آل سعود، فكرة إنشاء المؤسسة التي تسعى إلى تكريس المحافظة على البيئة محلياً وإقليمياً وعالمياً، من خلال البحوث والدراسات والندوات والمؤتمرات بالتعاون مع عدد من الدول والمنظمات الدولية، وعدد من المؤسسات المحلية كالجامعات والوزارات في المملكة

اقرؤوا أيضًا: ولي العهد السعودي يتصدر محركات البحث في “إكسبو 2030” لهذا السبب

 

Rough Translation:

Princess Hala bint Khalid bin Sultan participates in a high-level meeting in Monaco

The Prince Khalid bin Sultan Living Oceans Foundation, participated in the third dialogue of the institutions for the Oceans Decade in Monaco. In her opening speech, Her Highness said: “We have made great strides in this field, and she stressed that achieving our goals requires teamwork, and we cannot achieve them alone.”

Princess Hala bint Khalid bin Sultan Al Saud added: “My father Prince Khalid bin Sultan over the years has become known for his passion for exploring and conserving coral reefs in the oceans, and has instilled in me great love and respect for the oceans, but also a deep sense of responsibility to protect coral reefs.”

Photos from the Prince Khalid bin Sultan – © Philippe Fitte/FPA2

The Third Dialogue of Foundations for the Decade of the Oceans was marked by the inaugural high-level segment, jointly by the Intergovernmental Oceanographic Commission of UNESCO and the Albert II Foundation for Monaco, with the speeches delivered by His Highness Prince Albert II, Prince of Monaco, Her Royal Highness Princess Lalla Hasnaa, President of the Mohammed VI Foundation for Environmental Protection, the Director-General of UNESCO, Audrey Azoulay, Her Royal Highness Princess Hala bint Khaled bin Sultan, President of the Khaled bin Sultan Living Ocean Foundation, and Vice President and Managing Director of the Albert II Foundation for Monaco, Olivier Wendin.

Princess Hala bint Khaled bin Sultan Al Saud, Princess Lalla Hasnaa, and Prince Albert II, Prince of Monaco – © Philippe Fitte/FPA2

Over the course of three days, about twenty international institutions met to think about ways to support, especially at the material level, for the efforts underway within the framework of this decade, and those that must be launched in the future in order to achieve the goals by 2030.

On this occasion, the torch was handed over between the Mohammed VI Foundation for Environmental Protection, which had organized the second edition of the Inter-Institutional Dialogue for the Decade of the Oceans, and the Albert II Foundation of Monaco, which organized this third edition.

Prince Khalid bin Sultan Foundation for Living Oceans

The Khaled bin Sultan Living Oceans Foundation was founded in 2000 by His Royal Highness Prince Khaled bin Sultan Al Saud. The institution is dedicated to the preservation of the environment locally, regionally, and globally, through research, education, and outreach, working in cooperation with countries and and other international organizations, and a number of local institutions such as universities and ministries in the Kingdom.

See article here